بقلم :
on : الأحد, 4 May, 2014
Comments Off on عدد مايو.. الآن في الأسواق السعودية

عدد مايو.. الآن في الأسواق السعودية

حين تطرح قضية الحركات الإسلامية، وأنشطتها الراديكالية المتطرفة، أو مراميها السياسية، فإن جانبا من الحديث يغيب ويغفل التركيز عنه، وهو الشق الآخر الفاعل بين صفوف هذه الحركات التي تساهم في ترويج ونشر الأفكار المتطرفة في مناطق لا يستطيع الوصول إليها الرجال.
فما هو دور المرأة في التنظيمات الإسلامية الراديكالية، وكيف ساهمت في الدفاع والعمل مع شقائقهن من الرجال؟
حول هذا الموضوع تفتح «المجلة» في عددها لهذا الشهر قضية «الحركة الإسلامية النسائية»، وكيف يتجلى التطرف في عباءة الدعوة، وإلى مدى أصبحت المرأة مجندة في ساحات العنف والقتال التي لم تكن حاضرة فيه سابقا.

الكاتب المصري ممدوح الشيخ يطرح جوانب من مسيرة التنظيم النسائي الراديكالي، في موضوع بعنوان «إنهم يفخخون القوارير»، مستعرضا وراصدا ظاهرة تجنيد الانتحاريات في أوساط الجماعات الجهادية، سواء في العراق أو الشيشان أو أفغانستان.

أما الكاتبة الروسية إيرينا كرستوفروفا فتكتب عن «الحراك الدموي في روسيا» وكيف بلغ الحال بـ46 امرأة قمن بـ12 عملية انتحارية، مستعرضة حكاية تنظيم «الأرامل السود»، وهو اللقب الذي بات يطلق على النساء القوقازيات اللاتي قمن بتنفيذ العمليات الانتحارية في روسيا خلال 13 عاما.

أما الصحافية الألمانية – لبنانية الأصل – اعتدال سلامة فتسلط الضوء على الأصولية في ألمانيا وظاهرة «الجهاديات الألمانيات» اللواتي توجهن للقتال في سوريا، وسعيهن للزواج بمجاهدين، ومحاولات السلطات الألمانية لاحتواء هذه الظاهرة حتى لا تتسبب بارتداد أعمال العنف إلى داخل البلاد.
وفي موضوع آخر تقرأ الصحافية السعودية هدى الصالح واقع الحركة الإسلامية النسائية في السعودية وصلاتها الحركية بجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وكيف أثرت هجرات القيادات الإخوانية إلى الخليج في تكوين كوادر نسائية ساهمت في نقل الفكر الإخواني بين أوساط النساء في السعودية، الأمر الذي أسفر عن تشكيل نشاط نسائي عريض يشكل امتدادا للفكر الصحوي بكل أطيافه.

وفي ملف آخر يتناول الباحث السعودي علي العميم تاريخ مصطلح «الإسلام السياسي» وجذوره، مبينا أن هذا المصطلح «تسمية قديمة يرجع تاريخها إلى أواخر القرن الـ19، ومطلع القرن الـ20، حيث نشأ في ظل نوازل ونكبات حلت بالعالم الإسلامي وزعيمته السلطنة العثمانية». كما فند العميم أكاذيب الإسلاميين حول مصطلح «الإسلام السياسي»، مفسرا أسباب رفضهم له، مؤكدا أن الإخوان المسلمين استأنفوا مشروع «الجامعة الإسلامية» الذي تبناه السلطان عبد الحميد الثاني، «فمرشد الإخوان يعتبر في نظرهم هو (الخليفة)».

وفي شؤون السعودية والخليج، يكتب عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري موضوعا حول الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد في السعودية، مؤكدا أن «قرار إنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد لم يكن أول جهد حكومي تنظيمي موجه نحو تعزيز النزاهة، بل سبقته إجراءات أخرى توجت بتوقيع المملكة على اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، لتصبح بذلك هذه القضية التزاما دوليا وسياسة وطنية ترعاها مؤسسات وتوجبها أنظمة».

إضافة إلى ذلك تقدم «المجلة» نخبة مترجمة من أهم المقالات والتحليلات السياسية التي تتناول الشؤون الدولية والإقليمية، كما نشرت في مجلة «فورن أفيرز» الأميركية.

ندعوك عزيزي القارئ لقراءة هذه الموضوعات وغيرها الكثير على موقعنا «majalla.com» ونرحب دائما بآرائك، وتعليقاتك.

Share: