on : الخميس, 10 Apr, 2014
Comments Off on كليات التميز في السعودية تؤمن 800 ألف فرصة عمل خلال خمس سنوات

كليات التميز في السعودية تؤمن 800 ألف فرصة عمل خلال خمس سنوات

المؤسسة العامة للتدريب المهني تعلن تشغيل 27 كلية جديدة موزعة على 22 مدينة سعودية

المؤسسة العامة للتدريب المهني تعلن تشغيل 27 كلية جديدة موزعة على 22 مدينة سعودية

كشف الدكتور علي الغفيص، محافظ المؤسسة العامة للتدريب الفني والمهني، عن أن شراكة القطاعين الخاص والعام مع كثير من المعاهد ومؤسسات التدريب التقني والمهني، ستتيح للطلاب الحصول على المؤهلات العلمية المعترف بها دوليا لتلبية الطلب على 800 ألف فرصة عمل خلال السنوات الخمس القادمة.

وقال في تصريحه للصحافيين خلال توقيع كليات التميز عقود تشغيل 27 كلية جديدة موزعة على 22 مدينة سعودية، وهي المرحلة الثانية من كليات التميز، حيث سبق أن افتتحت عشر كليات حديثا؛ إن «الشراكة مع الجامعات الدولية ستمتد لخمس سنوات»، مشيرا إلى تضمين اشتراط في العقد بأن تكون السعودة بمعدل خمسة في المائة سنويا.
ولفت الدكتور الغفيص إلى أن التخصصات التي سيعمل عليها المشغلون للكليات هي نفسها التخصصات التي يفضلها سوق العمل، ويعرف بدقة أي البرامج أفضل ستقدم، ومن ثم يجري البحث عن فرص عمل للملتحقين بالكلية، وسيكون التدريب مرتبطا بحجم التوظيف ونسبة المجتازين.

وحول قيمة العقود أوضح محافظ المؤسسة العامة للتدريب الفني والمهني، أن قيمة العقود لها حسبة خاصة، وهي تدخل في نسب معدل الناجحين من الكلية ونسبة المجتازين للكلية، ولن تكون من قبل المشغلين، وإنما جهة أخرى ستختبر الطلاب الملتحقين، كما ستدخل حسبة قيمة العقود على حجم توظيف الطلاب المتخرجين، وعلى حسب الإنجاز يجري حساب قيمة عقد الكليات العالمية، مشيرا إلى أن هذه التجربة ستكون فريدة من نوعها وستضيف لسوق العمل، بسبب وجود ملايين من العمالة الوافدة في عدد كبير من المهن، موضحا أن الأصل سعودة جميع الشواغل النسائية في المستقبل.

وأضاف «حرصنا على توفير بيئات عمل جديدة تتناسب مع احتياجات السوق، خصوصا أن التركيبة السكانية للسعودية تضم أكثر من 50 في المائة من السكان تحت سن الـ24، ما يعني وجوب تزويدهم بالمهارات المطلوبة من أجل انطلاقهم إلى سوق العمل وقد اكتنزوا بالمهارات المطلوبة، في الوقت الذي يقفز فيه الاقتصاد السعودي نحو مزيد من الازدهار، وهو بحاجة إلى مزيد من ضخ الأيدي العاملة المجهزة بالتدريبات اللازمة».

وكان تدشين كليات التميز في شهر يونيو (حزيران) من العام الماضي، وتأتي الكليات في إطار عمليات التطوير المستمر التي تقوم السعودية بإدخالها على نظام التدريب التطبيقي. وترتكز عملية التطوير هذه أولا، على زيادة الطاقة الاستيعابية لتشمل أكثر من 450 ألف طالب بحلول عام 2023، مقارنة بنحو 110 آلاف طالب حاليا، وثانيا، على تحسين جودة منظومة التدريب التطبيقي وضمان حصول المتدربين على المهارات المناسبة لتلبية احتياجات سوق العمل.

من جهته، أوضح إبراهيم المعيقل، المدير العام لصندوق الموارد البشرية، أن كليات التميز تعد نموذجا مشرفا في تعزيز قيمة الموارد البشرية في السعودية، عبر منح الشباب السعوديين تركيزا مزدوجا على اكتساب المهارات التطبيقية من جهة، والمهارات الوظيفية التي تشدد عليها الشركات الجادة في سعيها إلى توظيف المواطنين من جهة أخرى، لافتا إلى أن المستقبل سيكون مزدهرا نحو إعداد ممتاز للخريجين لما يتلاءم مع سوق العمل.

يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي قد أمر مطلع الأسبوع الماضي بإنشاء ثلاث جامعات جديدة في كل من حفر الباطن، وبيشة، وجدة. وأعلن ذلك رئيس الديوان الملكي خالد التويجري عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر.

وأوضح وزير التعاليم العالي د. خالد العنقري أن مجلس التعليم رفع للمقام الكريم بطلب الموافقة على إنشاء (ثلاث) جامعات في كل من (حفر الباطن ، وبيشة ، وشمال جدة) وقد صدر الأمر الكريم بالموافقة على ذلك وفق ما يلي:

1 ـ تحويل فرعي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، وجامعة الدمام، في حفر الباطن وفي المحافظات المجاورة ، إلى جامعة مستقلة تسمى ” جامعة حفر الباطن” وسوف تضم هذه الجامعة الكليات في محافظات حفر الباطن وقرية العليا والنعيرية والخفجي وتبلغ الكليات التي تتبع للجامعة إثنتي عشرة كلية.

2 ـ تحويل فرع جامعة الملك خالد في محافظة بيشة والمحافظات المجاورة إلى جامعة مستقلة تسمى ” جامعة بيشة “، وسوف تضم هذه الجامعة الكليات في محافظات : بيشة والنماص وبلقرن (سبت العلايا) ، وتثليث، وتبلغ الكليات التي تتبع للجامعة ثلاث عشرة كلية.

3 ـ تحويل فرع جامعة الملك عبدالعزيز بشمال جدة إلى جامعة مستقلة تسمى جامعة جدة، وسوف تضم هذه الجامعة الكليات في شمال جدة ومحافظات خليص والكامل وتبلغ الكليات التي تتبع للجامعة ثماني عشرة كلية ومعهداً.

وأوضح أنه سوف يتم تشكيل لجنة من وزارات (المالية، والخدمة المدنية، والتعليم العالي) لاستكمال إجراءات الفصل, ونقل الممتلكات, والوظائف والموظفين.

Share: